وقفة أمام السفارة الفرنسية تضامنًا مع ضحايا نيس [en] [fr]

أقيم مساء السبت (16 يوليو/ تموز 2016) تجمُّع نظمته فعالية «هذه هي البحرين» أمام السفارة الفرنسية تضامناً مع أهالي الضحايا والمجتمع الفرنسي جراء الحادث الإجرامي المروّع الذي وقع في منطقة نيس بالجمهورية الفرنسية وراح ضحيته 84 شخصاً . بحضور سعادة سفير الجمهورية الفرنسية لدى مملكة البحرين برنار رينيو فابر تجمُّع المئات من الأشخاص، و من ضمنهم عدد من المسؤولين من مختلف الأديان والطوائف الممثلة في مملكة البحرين أمام السفارة الفرنسية لإيقاد الشموع ووضع الورود تضامنا مع الضحايا.

منشور في 01/09/2016

اعلى الصفحة