هيئة التخطيط والتطوير العمراني بمملكة البحرين تقيم جلسة نقاشية حول «المدن المستدامة وربط الواجهات البحرية» بالتعاون مع السفارة الفرنسية [en] [fr]

عقدت هيئة التخطيط والتطوير العمراني بالتعاون مع السفارة الفرنسية في المملكة جلسة نقاشية يوم الثلثاء 10 ابريل 2018 حول «المدن المستدامة وربط الواجهات البحرية» في فندق الفور سيزون بخليج البحرين.

وأدار الرئيس التنفيذي لهيئة التخطيط والتطوير العمراني الشيخ نايف بن خالد آل خليفة مجريات الجلسة النقاشية، التي تعد انعكاسا واستكمالا للمبادرة البحرينية - الفرنسية لتخطيط المدن، بحضور سعادة سفيرة جمهورية فرنسا سيسيل لونجيه ومسؤولين من الوكالة الفرنسية للتعاون التقني الدولي. وعبّرت السفيرة الفرنسية عن دعم بلدها الكامل لهذا التعاون المشترك مع مملكة البحرين والذي سيمهد الطريق للمشاريع المستدامة في السنوات القادمة.

وناقش كبار المسؤولين ومن بينهم مدير الوكالة الفرنسية للتعاون التقني الدولي سيباستيان موسنيرون دوبان آليات تطوير المدن المستدامة وإمكانيات نموها وتأثيراتها الإيجابية على الازدهار الاقتصادي. وكانت أول جلسة نقاشية بعنوان (الأدوات اللازمة للمدن المستدامة) قد ركزت على تقييم الاحتياجات اللازمة لتخطيط مدن أكثر استدامة.

وعقدت الجلسة النقاشية الثانية تحت عنوان "طرق تعزيز ربط الواجهات البحرية"، بمشاركة مدير المواطن والتعمير والمناظر الطبيعية في وزارة التماسك الإقليمي السيد إيف لوران سابوفال ، حيث تمت مناقشة المبادئ التوجيهية للربط السلس بين الواجهات البحرية وأهمية التماسك بين المطورين.

منشور في 16/04/2018

اعلى الصفحة