مهرجان فوتورـ أون ـ سين : مستقبل الرقميات في باريس

تستضيف مدينة باريس الدورة الرابعة من المهرجان الدولي المتميز فوتور ـ أون ـ سين المخصص لعالم الرقميات، الذي أصبح واجهة قطع وخدمات المستقبل.

يلتقي المصممون والصناعيون وأصحاب الشركات الناشئة والخبراء الوافدون من جميع أنحاء العالم في العاصمة الفرنسية من 13 إلى 23 حزيران/يونيو، من أجل تبادل المعلومات بشأن أحدث الابتكارات في المجال الرقمي. وسيشارك 125 عارضا في المهرجان من بينهم ما يقارب 12 عارضا أجنبيا ( إسرائيل، وفنلندا، والسويد، وفلسطين، وروسيا، وإيطاليا).

ويفيد رئيس كاب ديجيتال، القطب التنافسي لفرع المضامين والخدمات الرقمية، السيد ستيفان ديستانغان بأن "هذا المهرجان هو واجهة الابتكارات الرقمية وهو أيضاً المحفل الجامع بجدارة لعقد اللقاءات وصفقات الأعمال". وهذا القطب التنافسي هو الذي استحدث مهرجان فوتور ـأون ـ سين في عام 2009، وهو قطب يضم أكثر من 620 منشأة من بينها زهاء عشرين مجموعة صناعية كبيرة مساهمة في قرابة 50 مؤسسة عامة للبحث أو التعليم العالي. ويرمي القطب إلى أن يصبح أحد المراجع العالمية للقطاع الرقمي، سواء على المستوى الصناعي أو الإستراتيجي.

تركز هذه الدورة على المنشآت وستستهل من خلال تنظيم برنامج مدته أربعة أيام في قرية الابتكارات (Village des innovations) في المركز الثقافي سونكاتر في باريس، إذ ستُُعرض في هذا الفضاء الإبداعي إنسالات ونماذج أولية، وتنظم ورشات مخصصة لتصميم المشروعات المستقبلية. وسيتمكن الزائر من مشاهدة عدة مشروعات ولا سيما مشروع تيرا ديناميكا، المنبثق عن برنامجٍ طوره قطب كاب ديجيتال وقطب أدفانسيتي الذي يعد قطبا تنافسيا مخصصا للإشكاليات الحضرية. ويسعى هذا المشروع إلى وضع نموذج يحاكي أنشطة المدينة وسكانها ومركباتها وحركة السير فيها ثم تطوير هذه البيانات وتنظيمها ونشرها.

سجّلت السوق الرقمية في فرنسا أنشطة بقيمة 72 مليار يورو في عام 2011، بحسب بيانات وزارة الصناعة الفرنسية، أي ما يعادل 3,7٪ من الناتج المحلي الإجمالي. ومن المتوقع أن يبلغ حجم الأعمال في هذا المجال 5,5٪ من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2015. فقد أصبحت الرقميات حاضرة في جميع المجالات، مثل مجال الصحة الذي يمثل محورا ذا أولوية للسلطات العامة الفرنسية إلى جانب التعليم والسياحة والاتصالات ووسائط الإعلام. وإذ يدرك المسؤولون السياسيون أهمية الرهانات الاقتصادية والاجتماعية فإنهم يشيرون بدعم التأهيل في هذا المجال.

ثمانمائة وأربع وستون وظيفة في أوروبا في عام 2015

وضعت كاب ديجيتال لنفسها أهدافاً طموحة في مجال التوظيف، بناءً على توصيات الحكومة الفرنسية وردا على انشغالات المسؤولين الأوروبيين. ودعا الاتحاد الأوروبي فعلا الجهات الفاعلة من القطاعين العام والخاص في مجال التنمية الاقتصادية في أوروبا في بداية هذه السنة إلى السعي إلى استحداث 000 864 وظيفة في مجال التكنولوجيات الجديدة بحلول عام 2015. وتقدم قرية الابتكارات في مركز سونكاتر، من أجل تحقيق هذه الغاية، برامج تنشئة في التكنولوجيات والتطبيقات الرقمية موجهة للشباب.

وستنظم مائة تظاهرة تقريبا في المنطقة الباريسية، بحيث تشمل البرامج جميع الموضوعات المرتبطة بتعزيز البحث والتطوير ونمو الشركات وترويج الأسواق المعدة للتصدير.

لقد أقبل عشرة آلاف زائر تقريباً على مركز سونكاتر في دورة عام 2012 لمهرجان فوتور ـأون ـ سين، وبلغ عدد الزوار الإجمالي أكثر من تسعين ألف زائر. ويأمل المنظمون الاستفادة من الشهرة التي أكتسبتها هذه التظاهرة واستقطاب المزيد من الزوار في هذه السنة.

باربارا لوبلان

اطلع على برنامج المهرجان على الموقع التالي:
http://www.futur-en-seine.fr/fens2013/programme/

منشور في 15/06/2013

اعلى الصفحة