مايو 10 2012: الاحتفال باليوم الوطني الفرنسي لإلغاء الرق و العبودية

منذ 2006، تحتفل فرنسا في العاشر من مايو من كل سنة باليوم الوطني لذكرى إلغاء الرق و العبودية في 1794 زمن الثورة الفرنسية و قد تم إعادتها من طرف نابوليون الأول ثم ألغيت نهائيا يوم 27 أبريل 1848 عن طريق الجمهورية الثانية بجوادالوبي بالمارتنيك و بغوانا الفرنسية و بالريوينيون (و كذلك بسان لويس و بالسينيغال التي كانت آنذاك تحت النفوذ الفرنسي.)

و قد تم اكتشاف النصب التذكاري سنة 2011 عن طريق رئيس الدولة و الذي يحمل الكتابة التالية: "لقد ساهم عبيد المستعمرات الفرنسية عن طريق نضالهم من أجل الكرامة و الحرية في نشر حقوق الإنسان في كامل أرجاء الكون و مُثل الحرية و المساواة و الأخوة التي تؤسس لجمهوريتنا".

فرنسا هي البلد الأول و الوحيد إلى حد الآن الذي أعلن أن الرق الأسود و العبودية" جريمة ضد الإنسانية" و هي كذلك البلد الوحيد الذي خصص يوما وطنيا للاحتفال بهذه الذكرى.

منشور في 10/05/2012

اعلى الصفحة