مؤتمر إقليمي حول عقوبة الإعدام ـ مهمة في الرباط للسفير من اجل حقوق الإنسان (18 تشرين الأول/أوكتوبر2012) تصريح الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية فيليب لاليو

سيجمع هذا المؤتمر أكثر من 400 ممثل رسمي وشخصيات من المجتمع المدني في بلدان شمال أفريقيا والشرق الأوسط. وحتى اليوم لم يلغِ أي من هذه الدول عقوبة الاعدام.

وستسمح النقاشات للبلدان التي تراعي الوقف الإختياري في شأن تنفيذ الإعدام (الجزائر والأردن ولبنان والمغرب وموريتانيا وتونس) النظر بالوضع في مجمله. وسيشارك في تبادل الرأي مناضلون ملتزمون بإلغاء عقوبة الإعدام آتون من هذه البلدان ومن بينها مصر والعراق وليبيا والأراضي الفلسطينية واليمن.

مجمل الشبكة الديبلوماسية الفرنسية مجندة في إطار الحملة من أجل الإلغاء العالمي لعقوبة الإعدام التي اطلقها وزير الشؤون الخارجية في 27 ايلول/سبتمبر في نيويورك أثناء أسبوع افتتاح الدورة الـ 67 للجمعية العامة للأمم المتحدة.
ففي منطقة تجتازها تطلعات ديموقراطية قوية، ستكون الدول التي تراعي الوقف الاختياري منذ عدة سنوات، متشجعة لكي تقدم على خطوة إلغاء عقوبة الإعدام والالتزام بوضوح في مناسبة التصويت على قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الداعي إلى إقامة وقف إختياري عالمي متوقع في كانون الأول /ديسمبر المقبل.

منشور في 19/10/2012

اعلى الصفحة