"قمة الضمائر من أجل المناخ "، 21 يوليو 2015 في باريس

PNG

جمع رئيس الجمهورية الفرنسية فرانسوا هولاند، في 21 يوليو في باريس، عددا من الشخصيات الدينية و المراجع الأخلاقية و السياسية، لتوعية المجتمع الدولي حول قضايا قمة المناخ العالمية المقبلة 21COP التي تستضيفها باريس خلال الفترة من 30 نوفمبر إلى 11 ديسمبر.

وكانت القمة أيضا فرصة للإعلان عن إطلاق مبادرة فريدة من نوعها تحت اسم «الإيمان الأخضر يتحرك»، وهي مبادرة تهدف إلى جعل المدن المعروفة بكونها وجهة للحجاج من كل الأديان والطوائف (بما في ذلك مكة المكرمة، لورديس، فاطمة، بيناريس ...) ، قليلة التسبب بالانبعاثات الحرارية وقادرة على مقاومة المتغيرات المناخية.

وحضر قمة أمس الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان والاقتصادي البنغلادشي محمد يونس، رائد القروض الصغيرة والحائز على جائزة نوبل للسلام لعام 2006، وبطريرك الأرثوذكس برتولومي الأول وآخرون.

يمكنكم متابعة أخبار "نداء الضمائر من أجل المناخ" على موقع Why Do I Care .

منشور في 23/07/2015

اعلى الصفحة