في أعقاب اعتداءات باريس الإرهابية، أسئلة وأجوبة بشأن إقامتك في فرنسا [en] [fr]

هل ستزور فرنسا قريباً؟ فيما يلي أهم المعلومات التي يجب معرفتها

جهات الاتصال الرئيسة

دائرة السياحة لمدينة باريس: www.parisinfo.com
Traveltrade [at] parisinfo.com - +33 1 49 52 42 68
القطارات: www.voyages-sncf.com
المترو: www.ratp.fr
مطارات باريس: www.aeroportsdeparis.fr
وزارة الشؤون الخارجية والتنمية الدولية: www.diplomatie.gouv.fr/fr
بلدية باريس: www.paris.fr

أرقام الطوارئ
الإسعاف: 15
شرطة النجدة: 17
الإطفائية: 18
الرقم العام للطوارئ: 112

الدخول إلى إقليم فرنسا

هل الحدود الفرنسية مغلقة؟

كلا، الحدود الفرنسية ليست مغلقة، لكن رئيس الجمهورية الفرنسية قرّر تنفيذ إجراءات المراقبة بصورة منهجية في نقاط الدخول إلى فرنسا (المعابر البرية للسيارات والقطارات والمعابر البحرية والمطارات).

ما هي تداعيات إعادة العمل بإجراءات المراقبة على الحدود (ما هي الوثائق المطلوبة)؟

الوثائق المطلوب تقديمها عند المراقبة على الحدود هي نفس الوثائق المطلوبة عادة من رعايا بلدكم. غير أنه يجب الأخذ في الحسبان أن وقت الانتظار سيطول في المطارات ومحطات القطارات ذات الخطوط الدولية (قطار تاليس ويوروستار وغيرهما).

هل يحتاج الأوروبيون جواز سفرهم من أجل الدخول إلى فرنسا؟

يحتاج رعايا البلدان الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لمستند هوية صالح (بطاقة الهوية أو جواز السفر). وبصورة عامة، الوثائق المطلوبة من أجل الدخول إلى فرنسا هي ذات الوثائق المطلوبة عادة.

هل تأشيرتي لا تزال صالحة؟

نعم، تبقى التأشيرات الصادرة قبل وضع إجراءات المراقبة على الحدود صالحة للدخول إلى فرنسا.

هل ستطول المهل المطلوبة لإصدار التأشيرات؟

تبذل الدوائر القنصلية الفرنسية قصارى جهدها من أجل إصدار التأشيرات في المهل المعتادة.

المعالم السياحية والتسوق

هل المواقع السياحية والمتاحف والمعالم مفتوحة؟

جميع المؤسسات الثقافية العامّة في باريس ومنطقة إيل-دي-فرانس وسائر أنحاء فرنسا مفتوحة.

ومنها على سبيل المثال لا الحصر: برج إيفل، ومتحف اللوفر، وقصر فرساي، وديزنيلاند باريس، ومتحف القصر الكبير، ومركز جورج بومبيدو، وكتدرائية نوتردام في باريس، وملهى ليدو باريس، وملهى كريزي هورس، والقوارب الباريزية، وملهى مولان روج.

وإذا اقتضت الظروف، يجوز لمحافظ شرطة باريس أن يصدر أمرا استثنائيا بإغلاق بعض المؤسسات حرصا على سلامة الجمهور.

هل ألغيت الحفلات الموسيقية والعروض؟

العروض والحفلات الموسيقية المقرّرة ستجري كالمعتاد مبدئيا والصالات مفتوحة، ما عدا في حال إصدار المنظمين أو محافظة الشرطة قرارا مخالفا. وأعلنت النقابات المهنية في هذا المجال تشديد التدابير الأمنية. وتقع مسؤولية تنظيم التظاهرات وسلامتها على عاتق مشغّل الصالة أو المنظّم.

تم تشديد التدابير الأمنية ولا سيّما فيما يخص مراقبة الدخول والرقابة على المداخل بغية تحقيق أقصى درجات السلامة للجمهور والفنانين والأعمال الفنية.

هل المتاجر مفتوحة؟

جميع المتاجر مفتوحة، حتى المتاجر الكبيرة والمراكز التجارية.

الفنادق والمطاعم

هل اتخذت تدابير خاصة في الفنادق الفرنسية؟

وفقا للقانون الفرنسي، يتعيّن على مشغلي الفنادق التحقق من تعبئة جميع النزلاء الأجانب استمارة شخصية للشرطة (المادة 6 من المرسوم المؤرخ في 18 آب/أغسطس 2015).

فضلا عن ذلك، يحتفظ كل فندق بالحق في إجراء مراقبة أمنية.

هل هنالك قيود مفروضة على المطاعم والحانات والملاهي؟

كلا، المطاعم والحانات والملاهي مفتوحة وتعمل كالمعتاد.

الفعاليات والمعارض

هل ستجري الفعاليات العامّة وفق ما هو مقرّر؟

الفعاليات العامّة التي تقام في الأماكن العامّة ألغيت أو أجّلت في منطقة إيل-دي- فرانس فقط إلى غاية نهاية 22 تشرين الثاني/نوفمبر 2015.

هل ستقام المؤتمرات والمعارض وفق ما هو مقرّر؟

ستقام الدورة الحادية والعشرون لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ كما هو مقرّر، من 30 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 11 كانون الأول/ديسمبر. كما ستقام المعارض والمؤتمرات القادمة وفقا لما هو مقرّر مع اتخاذ تدابير أمنية مشدّدة.

الأمن

ما هي التدابير التي اتُخذت من أجل تعزيز سلامة السيّاح؟

وضعت السلطات العامة والمهنيون في قطاع السياحة الأمن في سلم الأولويات الوطنية، مما يترتب عليه ما يلي:

  • أعلن رئيس الجمهورية الفرنسية حالة الطوارئ التي تمنح السلطات المدنية صلاحيات واسعة النطاق من صلاحيات الشرطة، بغية تأمين سلامة السكان والسيّاح؛ وأعلنت حالة الطوارئ لمدة اثني عشر يوما في البداية لكن تم تمديدها لمدة ثلاثة أشهر؛
  • لا تعني حالة الطوارئ فرض منع التجول؛ وترمي بصورة عامة التدابير المتخذة إلى تعزيز الأمن وليست لديها تداعيات على جودة الإقامة السياحية للسيّاح الأجانب في فرنسا.
  • نُشرت قوّات تعزيز من الشرطة والدرك في جميع أنحاء فرنسا. تم تعزيز أفراد قوى الأمن الموجودة في الجماعة الإقليمية لمدينة باريس لوحدها بزهاء ثلاثة آلاف عسكري إضافي. وسيبلغ عدد أفراد الشرطة والدرك الإضافيين لتحقيق الأمن أكثر من خمسة آلاف فرد في نهاية المطاف؛
  • تم تعزيز عمليات المراقبة وزيادة أعداد أفراد قوى الأمن في وسائل النقل العامّة ومحيط المواقع التي تستقبل الجمهور، ومنها المواقع السياحية (زيادة عدد أفراد قوى الأمن بثلاثة أضعاف في المواقع الباريسية)؛
  • وأخيرا، أعلن جميع الممثلين عن الجهات الفاعلة في قطاع السياحة توظيف أعداد إضافية من عاملي الحراسة الأمنية لضمان سلامة السيّاح.

النقل

هل هناك قيود على التنقل في داخل فرنسا؟

لا يوجد أي تدبير عام لتقييد التنقل والسفر داخل فرنسا. غير أنه يجوز أن يتخذ محافظو المحافظات تدابير قمعية محدّدة النطاق.

كما يجوز لأفراد قوى الأمن إجراء عمليات تفتيش للأفراد والأمتعة. وتحتفظ هذه القوى بالحق في حظر نقل بعض الأمتعة الخاصة التي تعتبر خطيرة.

هل تسير وسائل النقل الداخلية كالمعتاد؟

تجري الرحلات الجوية وعبر القطارات بصورة عادية. كما أن حركة مرور القطارات الوطنية والدولية عادية.

وتم تشديد المراقبة قبل الركوب على متن الطائرات والدخول إلى القطارات للرحلات الدولية. ومن المتوقع أن تطول مدة الانتظار قبل الركوب على متن الطائرة أو القطار.

وحركة المرور في باريس في المترو والحافلات والترامواي وخطوط الضواحي (RER) عادية والمحطات مفتوحة. وتم تعزيز تدابير الرصد والمراقبة بصورة عامة في وسائل النقل العامّة.

هل ألغيت الرحلات الجوية المتجّهة إلى فرنسا والمغادرة؟

لم نسجّل أي إلغاء للرحلات الجوية بعد 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

المجموعات

هل هنالك تعليمات خاصة للمجموعات؟

لا يوجد تدابير مقيّدة خاصة لمجموعات المسافرين، بيد أن عليهم الامتثال للتعليمات العامّة التي تصدرها السلطات العامّة. غير أن الرحلات المدرسية ألغيت حتى 22 تشرين الثاني/نوفمبر في جميع أنحاء فرنسا، ويشمل ذلك الرحلات إلى الخارج أو الوافدة من الخارج.

هل تستطيع الحافلات الوقوف كالمعتاد؟

لا يوجد تعليمات خاصة فيما يتعلق بمواقف الحافلات. هنالك بعض الحالات النادرة التي قامت فيها المواقع السياحية بنقل مواقفها إلى أماكن بديلة مشار إليها بوضوح على مقربة من المواقف الأصلية.

منشور في 26/11/2015

اعلى الصفحة