دعوة الملك حمد إلى الحوار:تصريحات الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية


دعوة الملك حمد إلى الحوار

تصريحات الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية.

البحرين- دعوة الملك حمد إلى الحوار
ترحب فرنسا بدعوة الملك حمد إلى الحوار الوطني.
تود فرنسا أن يتم تجاوز الصعوبات الحالية بشكل سلمي لما فيه مصلحة كل البحرينيين.
لقد رحبت فرنسا بالمبادرة البناءة للحوار بين الأطراف المعنية وأكدت أن التوافق هو الحل الأبقى للازمة السياسية بالبحرين. و من هذا المنظور، فإن دعوة الملك حمد هذه تشكل مؤشرا إيجابيا جدا.
نحن ندعو كل الأطراف إلى المشاركة في هذا الحوار و سنتابع باهتمام أجراءه في كنف احترام الحريات الأساسية و إدارة القضاء بشكل عادل و شفاف و هي ظروف ضرورية للقيام بهذا المسار على أكمل وجه. و بما أن الأول من يونيو يمثل أيضا تاريخ تنفيذ رفع حالة الطوارئ التي كنا قد رحبنا بإعلانها يوم 10 مايو فإننا نجدد أملنا بأن يعم سريعا جو من الثقة التي ستمكن الجميع من إجراء حوار فاعل.

باريس 1 يونيو 2011

منشور في 08/06/2011

اعلى الصفحة