تصريح وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والأوروبية ألان جوبيه - سورية ـ صحافيون قتلى في حمص- 22 شباط / فبراير 2012

في أعقاب المعلومات التي تردنا من حمص وتفيد بأن مجموعة من الصحافيين قد كانت ضحية أعمال القصف، أطلب من الحكومة السورية الوقف الفوري للهجمات واحترام التزاماتها الإنسانية المتوجبة عليها.
دعوت سفارتنا في دمشق لمطالبة السلطات السورية بوصول آمن وطبي لنجدة الضحايا بمساندة اللجنة الدولية للصليب الأحمر.
وطلبت من مدير مكتبي استدعاء سفيرة سورية في باريس لإخطارها بهذه المطالبات وتذكيرها بالطابع الذي لا يطاق لسلوك الحكومة السورية.
فرنسا عازمة أكثر من أي يوم مضى على التحرك لإنهاء القمع الوحشي الذي يقع ضحيته كل يوم الشعب السوري.


بارس 22 فبراير 2012

منشور في 23/02/2012

اعلى الصفحة