بيان المتحدث باسم وزارة الخارجية الفرنسية

أبدت فرنسا قلقها بخصوص الأحكام القاسية التي صدرت من طرف محاكم بحرينية خاصة في حق 21 معارض و متظاهرين و 20 طبيب و ممرض من مستشفى السلمانية و نأمل أن تتاح إعادة النظر في هذه الأحكام عبر القنوات القضائية المدنية و أن تتبع في ذلك إجراءات منصفة.

إن فرنسا تذكّر بمعارضتها لحكم الإعدام في أي مكان في العالم و تدعو سلطات البحرين إلى إبداء الرأفة بعد العقوبة المسلطة على أحد المتهمين كما تذكر بأهمية ضمان حقوق المعتقلين.

يجب أن يتواصل مسار الحوار و الوفاق الذي دعت إليه السلطات البحرينية و الذي ساندته فرنسا من أجل إيجاد حل سياسي دائم و من أجل تحقيق تطلعات جميع البحرينيين و لقد تم اتخاذ خطوات إيجابية مثل تكوين لجنة تقصي حقائق مستقلة رحبنا به و التي سوف يتم الإعلان عن نتائجها في نهاية شهر أكتوبر.نأمل أن تواصل البحرين في هذا النهج.
بارس 30 سبتمبر 2011
.

منشور في 03/10/2011

اعلى الصفحة