انعقاد القمة الخامسة عشر للفرنكوفونية - داكار (السنغال) , التاسع و العشرين و الثلاثين من نوفمبر [en] [fr]

انعقاد القمة الخامسة عشر للفرنكوفونية في التاسع و العشرين و الثلاثين من نوفمبر 2014، في داكار.

جمعت هذه القمة لمدة يومين متتالين ثمانين دولة وحكومة أعضاء المنظمة الدولية للفرانكفونية (OIF) - كأعضاء كاملي العضوية مثل لبنان والمغرب وتونس، أو كأعضاء مراقبين كالإمارات العربية المتحدة، أو كأعضاء مشاركة كقطر. هذا العام، تم الترحيب بثلاثة أعضاء جدد كمراقبين داخل المنظمة: المكسيك وكوستاريكا وكوسوفو.
وعموما، فأن هنالك أكثر من 890 مليون شخص قد تم دمجهم في فضاء المنظمة الدولية للفرانكوفونية. انهم يشتركون جميعا ليس فقط في اللغة الفرنسية، بل وفي مجموعة من القيم التي يجب أن يسعى الأمين العام جاهدا للحث عليها، كالتنوع الثقافي والسلام والحكم الديمقراطي، وتعزيز سيادة القانون، وحماية البيئة.
وفي نهاية القمة، تم اختيار الكندية الهايتية الأصل ميكائيل جان، الحاكمة العامة السابقة لكندا في الفترة من 2005 الى 2010، التي تم تعيينها بالتوافق لتصبح أول امرأة تشغل هذا المنصب. ولكونها تحمل "الفرنكوفونية الحديثة والمتطلعة للأمام"، يجب أن تسعى جاهدة لمواجهة التحديات الجديدة للمجتمع الناطق بالفرنسية الذي يميل إلى التوسع ويصبح أكثر تعقيدا. إذا اعتبرنا بأن الفرانكفونيين هم الأشخاص " القادرين على التحدث باللغة الفرنسية" ، فان التقديرات تشير إلى أنه من المتوقع أن يرتفع عددهم من 274 مليون حاليا إلى 715 مليون في عام 2050. اذا يجب أن تتطور اللغة الفرنسية مع اللغات الأخرى، بما في ذلك اللغة الإنجليزية, لتأكيد هويتها وخصوصيتها في عالم متعدد اللغات.

يمكنكم متابعة أخبار منظمة الفرانكفونية على موقعها على الانترنت:
Organisation Internationale de la Francophonie

Twitter : @OIFfrancophonie

Facebook : OIFfrancophonie

منشور في 04/12/2014

اعلى الصفحة