السفارة الفرنسية في البحرين تنظم حلقة نقاشية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة (08-03-2021) [en] [fr]

نظمت السفارة الفرنسية مؤتمراً "حلقة نقاش"، حول دور المرأة "كقوة دافعة للتغير في دول الخليج" بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس 2021 حيث القى الكلمة الافتتاحية السفير الفرنسي، جيروم كوشار، مذكراً بشكل خاص بأن فرنسا انخرطت في السنوات الأخيرة في دبلوماسية نسوية طموحة وحازمة مثل برنامج الرئاسة الفرنسية لمجموعة السبع في عام 2019.

ومن خلال رسالة الفيديو تحدثت الأمين العام للمجلس الأعلى للمرأة، د. هالة الأنصاري، عن المكانة المميزة والمتزايدة للمرأة في البحرين. كما تحدثت الشيخة دينا بنت راشد آل خليفة، التي افتتحت المؤتمر، وسلطت الضوء على الآفاق الواسعة للمرأة في البحرين، حتى أثناء الأزمة الصحية، بفضل التزام السلطات البحرينية والمجلس الأعلى للمرأة، برئاسة صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت ابراهيم آل خليفة، قرينة عاهل البلاد المفدى، رئيسة المجلس الأعلى للمرأة بدور المرأة في المجتمع.

ثم تحدث مدير المدرسة العربية الفرنسية للأعمال في البحرين، وهو أيضًا أستاذ في جامعة الخليج العربي ومؤلف كتاب "المرأة هي مستقبل الخليج"، الدكتور أرنو لاتشيريت، لمناقشة مساهمة المرأة في التغيير والتطوير في دول الخليج والتأكيد على عزم المراة على شغل المزيد والمزيد من المناصب البارزة ، لا سيما في عالم الأعمال.

حضرة المؤتمر وكيل وزارة الخارجية الشيخة رنا بنت عيسى بن دعيج آل خليفة، "أول سيدة تتولى هذه المسؤوليات الرفيعة"، والتي رحب السفير بحضورها من خلال التذكير بأن يوم المرأة البحرينية لعام 2020 قد سلط الضوء على "تكريم الدبلوماسيات البحرينيات".
كما شارك بأعداد محدودة بسبب اللوائح الصحية، رؤساء العديد من الجمعيات البحرينية الرئيسية الناشطة من أجل النهوض بالمرأة، بما في ذلك جمعية النساء العاملات، وكذلك الجهات الفاعلة في المجتمع المدني الذين عملوا في النهوض بالمرأة.

إن نجاح هذا المؤتمر الذي تم بثه على الهواء مباشرة على شبكات التواصل الاجتماعي وحيوية التبادلات أكد الأهمية الأساسية للقضايا المتعلقة بتمكين المرأة لمملكة البحرين وفرنسا وأيضاً للعالم أجمع.

تجدر الإشارة إلى أن فرنسا، بقيادة رئيس الجمهورية الفرنسية، إيمانويل ماكرون، ستشارك في رئاسة منتدى جيل المساواة في يونيو المقبل الذي تنظمه هيئة الأمم المتحدة للمرأة. والمؤتمر الرئيسي حول المساواة بين الرجل والمرأة منذ مؤتمر بيجين عام 1995، سيجمع الدول والمنظمات الدولية والجهات الفاعلة في المجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل النهوض بحقوق المرأة والفتاة. وسيطلق هذا الاجتماع الدولي مجموعة من الإجراءات الملموسة والطموحة والتحويلية، من أجل تحقيق أهداف فورية ومستدامة لصالح المساواة بين المرأة والرجل.

منشور في 10/03/2021

اعلى الصفحة