الجزائر - تصريح السيد لوران فابيوس - 18 كانون الثاني/يناير2013


اعلمتنا السلطات الجزائرية للتو بأنه، واثناء عملية تحرير الرهائن المحتجزين في إن أميناس، فارق للاسف احد مواطنينا الحياة، وهو السيد يان ديجو. ثلاثة آخرون من مواطنينا، كانوا موجودين كذلك في الموقع اثناء هجوم الارهابيين، هم أحياء و في أمان.

أتقدم باسم الحكومة بتعازي الصادقة جدا الى عائلة يان ديجو والى عائلات الضحايا الاخرين الذين قتلوا جراء عملية خطف الرهائن.

باريس 18 يناير 2013

منشور في 20/01/2013

اعلى الصفحة