المدرسة الفرنسية الدولية

يعود تأسيس أول مدرسة فرنسية في البحرين إلى عام 1976. حيث تم افتتاح المقر الحالي في المحرق في شهر سبتمبر سنة 2000 وافتتحه السيد دومينيك دو فيلبان، وزير الخارجية ووزير التعليم البحريني السيد سمير جسر في 14 يناير 2004.

JPEG - 210.8 كيلوبايت
المدرسة الفرنسية في البحرين. على اليسار، المبنى القديم الذي تم تجديده بالكامل. على اليمين، المبنى الجديد الذي تم افتتاحه مع بداية العام الدراسي الجديد

نمت المؤسسة منذ ذلك الحين وأصبحت يطلق عليها اسم المدرسة الفرنسية ام ال اف Lycée Français MLF ، حيث تديرها منذ عام 2008 البعثة العلمانية الفرنسية التي تقوم بمهمة التعليم تحت إشراف السفارة الفرنسية في البحرين.

يوجد في الوقت الحالي 730 تلميذا، من 43 جنسية مختلفة، يتابعون التعليم المباشر تحت اشراف وزارة التعليم الوطنية الفرنسية من الابتدائي الى الثانوي.
الطلاب في المدرسة الفرنسية في البحرين يدرسون، بالإضافة إلى لغة التعليم اللغة الفرنسية، الغه العربية والإنجليزية من الابتدائي وأيضا يدرسون اللغة الاسبانية ابتداء من الصف الرابع.

حيث يلتحق التلاميذ الذين تلقوا تعليمهم في المدرسة الفرنسية بامتحان الدبلوم الوطني الفرنسي لبريفيت في المرحلة الاعدادي والبكالوريا في النهائي.
يتم تقديم العديد من الأنشطة المدرسية على مدار العام والسماح للطلاب بالمشاركة في المسابقات والرحلات الرياضية الدولية إلى فرنسا وغيرها.

يتم تعين العديد من المعلمين من الوزارة الفرنسية، بينما يتم تعيين الباقين محليًا على خبراتهم و دبلوماتهم ويستفيدون من الإجراءات التدريبية المستمرة في إطار شبكة AEFE الشرق الأوسط /و شبه الجزيرة الهندية.

للمزيد من المعلومات تفضلوا وزورو موقعنا: المدرسة الفرنسية الدولية

منشور في 20/02/2020

اعلى الصفحة